اِلهى عَظُمَ الْبَلاءُ وَ بَرِحَ الْخَفآءُ وَ انْکَشَفَ الْغِطآء وَ انْقَطَعَ الرَّجآءُ وَ ضاقَتِ الاَْرْضُ وَ مُنِعَتِ السَّمآءُ وَ اَنْتَ الْمُسْتَعانُ وَ اِلَیْکَ الْمُشْتَکى وَ عَلَیْکَ الْمُعَوَّلُ فِى الشِّدَّةِ وَ الرَّخآءِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ الِ مُحَمَّد اُولِى الاَْمْرِ الَّذینَ فَرَضْتَ عَلَیْنا طاعَتَهُمْ وَ عَرَّفْتَنا بِذلِکَ مَنْزِلَتَهُمْ فَفَرِّجْ عَنّا بِحَقِّهِمْ فَرَجاً عاجِلا قَریباً کَلَمْحِ الْبَصَرِ اَوْ هُوَ اَقْرَبُ یا مُحَمَّدُ یا عَلِىُّ یا عَلِىُّ یا مُحَمَّدُ اِکْفِیانى فَاِنَّکُما کافِیانِ وَ انْصُرانى فَاِنَّکُما ناصِرانِ یا مَوْلانا یا صاحِب الزَّمانِ الْغَوْثَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى السّاعَةَ السّاعَةَ السّاعَةَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ یا اَرْحَمَ الرّاحِمینَ بِحَقِّ مُحَمَّد وَ الِهِ الطّاهِرینَ

نمایش نتایج: از شماره 1 تا 1 , از مجموع 1

موضوع: برّ الوالدين والتخفيف من سكرة الموت

  1. Top | #1

    تاریخ عضویت
    July_2013
    عنوان کاربر
    همپای نور
    میانگین پست در روز
    0.01
    نوشته ها
    24
    صلوات و تشکر
    0
    مورد صلوات
    16 در 11 پست
    دریافت کتاب
    0
    آپلود کتاب
    43

    پیش فرض برّ الوالدين والتخفيف من سكرة الموت




    برّالوالدين والتخفيف من سكرة الموت

    هذه قصة سكرة الموت، ونزع الروح، ونهايةالجسد، بنهايةالعمر، لذلك ألا يجدربه ذا الإنسان الذي يسعى ليبقى فيراحة، والذي يخاف من هذه اللحظات التي لا مفرّ منها، أن يعمل لكي يهوّن منها، ولا تمرّعليه صعبة ثقيلة كما وصفها أمير المؤمنين؟ وكما حذّرت الروايات من شدّة هذه اللحظات على الانسان، فقد وردت الروايات ببيانُ سبُلا لخلاص أوالتخفيف منها، لكي لا يعيشها الإنسان صعبة و ثقيلة، ومن هذه السبل برّ الوالدين. فقد ورد عن الامام عليّ (ع): البارّي طيرمع الكرام البررة، وإنّ ملكَ الموت يتبسّم في وجه البارّ،ويكلح في وجه العاقّ. كما ورد في الرواية الامام الصادق (ع): من أحبَّ أن يخفِّف الله عزّوجلّ عنه سكرات الموت، فليكن لقرابته وصولاً وبوالديه بارّاً، فإذا كان كذلك هوّن الله عزّوجلّ عليه سكرات الموت، ولم يصبه في حياته فقرٌأبداً.
    قّصةوعبرة
    عن أبي عبدالله«: أنّ رسولالله (ص)حضر شابّاً عند وفاته،فقال رسول الله :قل: لاإله إلاالله. قال: فاعتقل لسانه مراراً، فقال الامرأةٍ عند رأسه: هل لهذا أمّ؟
    قالت: نعم أنا أمّه.
    قال (ص): أفساخطةأنت عليه؟
    قالت: نعم،ماكلّمتُه منذ ستّ حجج.
    قال لها: أرِض عنه.
    قالت: رضي الله عنه برضاك يا رسول الله.
    فقال: له رسول الله: قل لاإله إلاالله. قال: فقالها.
    فقال النبيّ: ماترى؟
    فقال: أرى
    رجلاً أسودَ قبيحَ المنظر، وسخ الثياب، منتن الريح، قدوليني الساعة،
    فأخذ بكظمي.
    فقال له النبيّ: قل يامن يقبل اليسير ويعفو عن الكثير،اقبل منّي اليسير واعفُ عنّي الكثير، إنك أنت الغفورالرحيم؛فقالها الشاب
    فقال له النبيّ: انظر ماترى؟
    قال:أرى رجلاً أبيض اللون، حسن الوجه، طيب الريح حسن الثياب، قدوليني، وأرى الأسودَ قد تولّى عنّي.
    قال:أعد، فأعاد. قال: ماترى؟
    قال: لست أرى الاسود، وأرى لاأبيض قد وليني،ثمّ طفي على تلك الحال .

    برّهما بعد الموت
    قد يظنّ بعضٌ ممّن مات أحد والديه أوكلاهما، بأنّه لايستطيع برّهما، ولاالاستفادة من هذاالسبيل، وهذا يعني أنّا لسبيل لتخفيف سكرةالموت قد انسدّ أمامه،ولايستطيع بعد موتهما التخفيف عن نفسه من سكرة الموت. والحقّ أنّ رحمة الله بعباده أو سعمن أن يحيطها إدراك مخلوق، فقد فتح الله عزّوجلّ بابَ الرحمة لعباده، حتّى بعد موت الوالدين فبرّ الوالدين لايختّص بحياتهما، بل من لم يوفّق لبرّهما في حياتهما،أو كان عاقّاً لهما في حياتهما، فإنّ بابتدار كذلك مفتوح أمامه، وذلك بأن يبرّهما بعد وفاتهما. ففي الروايةعن أبي جعفرقال: إنّا لعبد ليكون باراً بوالديه في حياتهما، ثمّ يموتان، فلايقضي عنهما دينهما، ولايستغفرلهما، فيكتبه الله عزّوجلّ عاقّاً،وإنّه ليكون عاقّاً لهمافي حياتهما، غيربارٍّبهما،فإذا ماتا قضى دينهما واستغفرلهما، فيكتبه عزّوجلّ باراً. وعنه:مايمنع الرجل منكم أن يبرّوالديه حيَّين أوميّتين؛يصلّي عنهما، ويتصدّق عنهما، ويحجّ عنهما، ويصوم عنهما، فيكون الذي صنع لهما، وله مثل ذلك، فيزيده الله عزّوجلّ ببرّهوصلته خيراًكثيراً.
    ویرایش توسط گل یاس : 2014_04_14 در ساعت 02:52 PM

  2. کاربر زیر برای پست " گل یاس " عزیز صلوات فرستاده:


اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

موضوعات مشابه

  1. تلاوت قرآن
    توسط گل مريم در انجمن آموزش قرآن
    پاسخ: 5
    آخرين نوشته: 2018_02_13, 04:51 PM
  2. پرحرفی و قساوت قلب
    توسط مهدی در انجمن کلیات اخلاق
    پاسخ: 0
    آخرين نوشته: 2014_01_28, 10:58 PM
  3. ادب دوم: اخلاص در تلاوت قرآن معنی اخلاص
    توسط گل مريم در انجمن آموزش قرآن
    پاسخ: 1
    آخرين نوشته: 2013_12_20, 09:38 PM
  4. درباره امام جواد(ع) و سخاوت
    توسط مهاجر در انجمن امام جواد علیه السلام
    پاسخ: 1
    آخرين نوشته: 2013_10_04, 11:56 AM
  5. تفاوت وحی با الهام
    توسط صبور در انجمن وحی
    پاسخ: 3
    آخرين نوشته: 2013_07_04, 02:56 PM

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  

کانال ترجمه ی شهر نورانی قرآن

انجمن شهر نورانی قرآن محیطی پر از آرامش و اطمینان که فعالیت خود را از فروردین سال 1392 آغاز نموده است
ایمیل پست الکترونیکی مدیریت سایت : info@shahrequran.ir

ساعت 08:19 PM